بحث

هل مسألة إرجاع الصوت إلى مستوياته الأولى بعد عمليات المعالجة أمر مهم ؟ّ!


في الآونة الأخيرة لعالم الهندسة الصوتية انتشرت فكرة ارجاع الصوت الى مستواه الاصلي بعد عمليات الكبرسنج والتي في غالبها سوف تغير من مستوى الصوت اما بخفضه أو برفعه وعندها سوف يتم خداعك مباشرة فارتفاع الصوت يوحي بان الصوت صار افتح واجمل وانخفاضة يوحي بان الصوت انكتم وصار بجودة أقل لذلك كانت الحاجة الى هذه الفكرة.

في حلقات سابقة من سوالف هندسة تم التطرق الى عدة مفاهيم والغرض منها هو معرفة الأبعاد الحسية والسمعية التي يمكن للأذن البشرية التعامل معها فمثلا في حلقة تثبيت المستويات في مرحلة التسجيل والمكس وثم الماسترنج تأخذ منها حقيقة انك يمكن أن تحفظ خامة الصوت وتعرف الأثر والتغير عند حصوله. وفي حلقة شهوة الفلاتر تأخذ حقيقة أنه لا يمكن أخذ معايير ثابته باختلاف الظروف السمعية والحسية لأذن الانسان وان المستمعين لهم معاييرهم المتنوعة . وأما في حلقة الريفرنس تراك فهنا تم توضيح انه يمكنك ان تستفيد من صوت محدد لتثبيت السمع في منطقة محددة في كل مرة ترجع إليه وأيضا تطرقنا الى كيفية سماع مناطق اللو فركونسي والهاي فركونسي .

من كل هذه الحلقات نستشف حقيقة انه مسألة ارجاع الصوت في حقيقتها غير مهمة؟! فهل هناك ضرورة منها ؟! سوف نحدد مرحلتين ونناقش كيفية الأستفادة من فكرة ارجاع الصوت المرحلة الأولى وهي مرحلة المكساج والأخرى بالطبع مرحلة الماسترنج


مرحلة المكساج

سوف أوضح الفكرة مباشرة بصوت المنشد عندما تقوم بعمليات كمبرسنج للصوت وهو في خضم الآلات فان تغير مستواه أي صوت المنشد سوف ينتج عنه حالة سمعية مختلفة له مع التوزيع فأنت تحتاج الى ان ترجعه الى مستواه الأصلي حتى تكون قريب جدا من الحالة الاولى عند وزنك للصوت مع الآلات وعندها سوف تكتشف الأثر الذي طرأ على الصوت بكل وضوح . هنا سوف نقول انه فكرة ارجاع الصوت لها هدف مهم وواضح


مرحلة الماسترنج

هنا انت تهدف إلى ان تسمع المجتمع النتيجة النهائية للعمل بعلو الصوت وبالخامة التي تسمعها مباشرة وتشبع بها اذانك في تلك اللحظ اذا فانت قطعا لست محتاجا بان ترجع الصوت في كل مرة من عملياتك في الماسترنج الى اصله وأيضا ليست هناك حاجة بان تمع الصوت في اعلى مستوى وتأذي اذنك انما هي مرحلة تسمع فيها لصوت بالمستوى المناسب لك كمهندس اولى وكمستمع ثانيا . بالنسبة لي هناك خاصية في برنامج الويفلاب ترجع الصوت بشكل اتوماتيكي Smart Bypass استخدامي لها هو بغرض ارجع الصوت الى مستويات تعودت ان أسمع فيها وليس بهدف تطبيق فكرة ارجاع الصوت .


النصيحة

تثبيت المستويات هو اكثر الأمور المهمة في عالم الهندسة الصوتية ويجنبنا الكثير من الاخطاء . وأيضا ربما تعودت اذك بمستويات سمعية مناسبة منخفضة حتى لاتؤذيها وتخرج دائما بعمل نقي وعالي الجودة



١٦ مشاهدة٠ تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم


1 ـ إلهِي أَلْبَسَتْنِي الْخَطايا ثَوْبَ مَذَلَّتِي، وَجَلَّلَنِي التَّباعُدُ مِنْكَ لِباسَ مَسْكَنَتِي، وَأَماتَ قَلْبِي عَظِيمُ جِنايَتِي، فَأَحْيِه بِتَوْبَة مِنْكَ يا أَمَلِي وَبُغْيَتِي، وَيا سُؤْلِي وَمُنْيَتِي، فَوَ عِزَّتِكَ ما أَجِدُ لِذُنُوبِي سِواكَ غافِراً، وَلا أَرى لِكَسْرِي غَيْرَكَ جابِراً، وَقَدْ خَضَعْتُ بِالإنابَةِ إلَيْكَ وَعَنَوْتُ بِالاسْتِكانَةِ لَدَيْكَ، فَإنْ طَرَدْتَنِي مِنْ بابِكَ فَبِمَنْ أَلُوذُ؟ وَإنْ رَدَدْتَنِي عَنْ جَنابِكَ فَبِمَنْ أَعُوذُ؟ فَوا أَسَفاهُ مِنْ خَجْلَتِي وَافْتِضَاحِي، وَوالَهْفاهُ مِنْ سُوءِ عَمَلِي وَاجْتِراحِي.


2 ـ أَسْأَلُكَ يا غافِرَ الذَّنْبِ الْكَبِيرِ، وَيا جابِرَ الْعَظْمِ الْكَسِيرِ، أَنْ تَهَبَ لِي مُوبِقاتِ الْجَرآئِرِ، وَتَسْتُرَ عَلَيَّ فاضِحاتِ السَّرآئِرِ، وَلا تُخْلِنِي فِي مَشْهَدِ الْقِيامَةِ مِنْ بَرْدِ عَفْوِكَ وَغَفْرِكَ، وَلا تُعْرِنِي مِنْ جَمِيلِ صَفْحِكَ وَسَتْرِكَ.


3 ـ إلهِي ظَلِّلْ عَلَى ذُنُوبِي غَمامَ رَحْمَتِكَ، وَأَرْسِلْ عَلى عُيُوبِي سَحابَ رَأْفَتِكَ.


4 ـ إلهِي هَلْ يَرْجِعُ الْعَبْدُ الابِقُ إلاَّ إلَى مَوْلاهُ أَمْ هَلْ يُجِيرُهُ مِنْ سَخَطِهِ أَحَدٌ سِواهُ؟


5 ـ إلهِي إنْ كانَ النَّدَمُ عَلَى الذَّنْب تَوْبَةً، فَإنِّي وَعِزَّتِكَ مِنَ النَّادِمِينَ، وَإنْ كَانَ الاسْتِغْفارُ مِنَ الْخَطيئَةِ حِطَّةً، فَإنِّي لَكَ مِنَ الُمُسْتَغْفِرِينَ، لَكَ الْعُتْبى حَتّى تَرْضى.


6 ـ إلهِي بِقُدْرَتِكَ عَلَيَّ تُبْ عَلَيَّ، وَبِحِلْمِكَ عَنِّي اعْفُ عَنِّي، وَبِعِلْمِكَ بِي ارْفَقْ بِي.


7 ـ إلهِي أَنْتَ الَّذي فَتَحْتَ لِعِبادِكَ بَابَاً إلَى عَفْوِكَ سَمَّيْتَهُ التَّوْبَةَ، فَقُلْتَ: ( تُوبُوا إلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحَاً )، فَما عُذْرُ مَنْ أَغْفَلَ دُخُولَ الْبابِ بَعْدَ فَتْحِهِ.


8 ـ إلهِي إنْ كانَ قَبُحَ الذَّنْبُ مِنْ عَبْدِكَ فَلْيَحْسُنِ الْعَفْوُ مِنْ عِنْدِكَ.


9 ـ إلهِي ما أَنَا بِأَوَّلِ مَنْ عَصاكَ، فَتُبْتَ عَلَيْهِ، وَتَعَرَّضَ بِمَعْرُوفِكَ، فَجُدْتَ عَلَيْهِ، يا مُجِيبَ الْمُضْطَرِّ، يا كَاشِفَ الضُّرِّ، يا عَظِيمَ الْبِرِّ، يا عَليمَاً بِما فِي السِّرِّ، يا جَمِيلَ السِّتْرِ اسْتَشْفَعْتُ بِجُودِكَ وَكَرَمِكَ إلَيْكَ، وَتَوَسَّلْتُ بِجَنابِكَ وَتَرَحُّمِكَ لَدَيْكَ، فَاسْتَجِبْ دُعآئِي، وَلا تُخَيِّبْ فِيكَ رَجآئِي وَتَقَبَّلْ تَوْبَتِي وَكَفِّرْ خَطيئَتِي، بِمَنِّكَ وَرَحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ.

٨ مشاهدات٠ تعليق

الجدليات المنتشرة حول افضلية برنامج عن اخر

هو اكبر صراع ازلي مستمر لحد الان ولا اعتقد انه سينتهي ولكن في اي العناوين يرتكز هذا الجدل

هل في

الجودة

تعريف الجودة حسي سمعي مرتكز على عناصر صعب بل يستحيل ان تصنفها بشكل مادي واتذكر في قروب واتساب استمر النقاش حتى نعرف كلمة الجودة .والنتيجة لايمكن تعريفها وتظل الجودة هي بالاساس في حكم صاحبها مع نفسه حلقة شهوة الفلاتر ربما توضح هذا المعنى اكثر


ولو تحدثنا عن الامكانيات لدى البرامج فماذا يمكن ان نصنف مستخدميها موزع مهندس ملحن الخ كل واحد وله هدف يمكن ان يس